kameel Hawa | Interview
Graphics, Typography, Design, Painting, Saudi arabia, Mohtaraf, Beirut Graphics, Kameel Hawa
27
archive,category,category-interview,category-27,woocommerce-no-js,ajax_fade,page_not_loaded,,select-theme-ver-3.7.1,wpb-js-composer js-comp-ver-4.11.2.1,vc_responsive

Paul Dash Comments on Kameelhawa’s art Exhibition Paper 2018

I am thrilled and humbled at being asked to contribute to this exhibition, a few observations on Kamalhawa’s art. Hopefully the words I share will do justice to what is certain to be a thought-provoking, skilfully executed and wide-ranging show. Kameelhawa’s art is multi-dimensional and multi layered. It is multi-dimensional in the wide range of media engaged, the ease with which he progresses from religious or secular themes to  figuration, abstraction, design, fine art, etc. His practice is multi-layered in the depth and range of enquiry attendant on each theme and the manifold ideas and concepts engaged. If we take drawing as an area of enquiry he makes imagery with the precision of a designer steeped in the designer’s art, which sit alongside free-flowing sketches that encapsulate the emotional response to a pot of flowers or likeness of a sitter. His drawn images inspired by Arabic calligraphy, however, are located firmly within...

Read More

الطائرة تحمل هويتها الوطنيَّة.. فوق جناحي المضيف والمضيفة

حين تمَّ الاتصال بِنَا كدار تصميم لتولي إخراج وطباعة كتاب عن حياة الطيَّار نهار النصّار - وهو قيد الإنجاز - تملكني شغف كبير تجاه فكرة هذا الكتاب لم يضاهه شغفي بفكرة أي كتاب آخر.   بدءاً باسمه الفريد، ثمَّ مهنته، وهو أوَّل طيَّار سعودي، وكان قد بدأ تدريبه في مصر على يد مدرَّبة طيران مصريَّة، مرورا بكونه أوَّل من عبر المحيط الأطلسي بطائرة نفّاثة. هذه الأخبار كلها كانت تزيدني شغفاً وولعاً بقصته، إلى أن ذُكر لنا ما مثّل بنظري تتويجاً لسيرة تستحق بلا شكٍّ أن تتحوَّل فيلماً وثائقيَّاً مشوِّقاً، وهو أنَّ نهار كان الطيَّار الخاص لأربعة ملوك.   يا للأبُّهة   ومما أثار إعجابي أيضا بسيرة هذا الطيَّار السعودي أنَّ ملوك المملكة، بدءاً بالملك سعود ـ يرحمهم الله ـ اختاروا أن يضعوا الطائرات التي تقلّهم - وبالتالي حياتهم - بين يدي هذا الطيَّار السعودي الشاب في زمن كان الطيران فيه جديد عهد.   في ما مضى بينما كنت أسافر بين مدن المملكة، على متن إحدى طائرات الشركة السعوديَّة،...

Read More