kameel Hawa | Interview
27
archive,category,category-interview,category-27,ajax_fade,page_not_loaded,,select-theme-ver-3.1,wpb-js-composer js-comp-ver-4.11.2.1,vc_responsive

الطائرة تحمل هويتها الوطنيَّة.. فوق جناحي المضيف والمضيفة

حين تمَّ الاتصال بِنَا كدار تصميم لتولي إخراج وطباعة كتاب عن حياة الطيَّار نهار النصّار - وهو قيد الإنجاز - تملكني شغف كبير تجاه فكرة هذا الكتاب لم يضاهه شغفي بفكرة أي كتاب آخر.   بدءاً باسمه الفريد، ثمَّ مهنته، وهو أوَّل طيَّار سعودي، وكان قد بدأ تدريبه في مصر على يد مدرَّبة طيران مصريَّة، مرورا بكونه أوَّل من عبر المحيط الأطلسي بطائرة نفّاثة. هذه الأخبار كلها كانت تزيدني شغفاً وولعاً بقصته، إلى أن ذُكر لنا ما مثّل بنظري تتويجاً لسيرة تستحق بلا شكٍّ أن تتحوَّل فيلماً وثائقيَّاً مشوِّقاً، وهو أنَّ نهار كان الطيَّار الخاص لأربعة ملوك.   يا للأبُّهة   ومما أثار إعجابي أيضا بسيرة هذا الطيَّار السعودي أنَّ ملوك المملكة، بدءاً بالملك سعود ـ يرحمهم الله ـ اختاروا أن يضعوا الطائرات التي تقلّهم - وبالتالي حياتهم - بين يدي هذا الطيَّار السعودي الشاب في زمن كان الطيران فيه جديد عهد.   في ما مضى بينما كنت أسافر بين مدن المملكة، على متن إحدى طائرات الشركة السعوديَّة،...

Read More